المطالبة بتوفير الحماية لمستوردي البضائع المصرية وحل مشكلة الازدواج الضريبي

2018-12-05

خان يونس -حامد جاد- (الأيام الالكترونية):

طالب أعضاء في غرفة تجارة وصناعة محافظة خان يونس وزارة الاقتصاد في غزة بمعالجة المشاكل التي تعترض حركة التجارة الواردة عبر بوابة صلاح الدين المجاورة لمعبر رفح، وتوفير الحماية اللازمة للتاجر المحلي المستورد لتلك البضائع، والعمل على حل مشكلة الازدواج الضريبي المتعلقة بفرض ضرائب اضافية تحت مسميات مختلفة على البضائع الواردة للقطاع؛ سواء عبر معبر كرم أبو سالم، أو بوابة صلاح الدين.
وأشار رئيس غرفة تجارة خان يونس عامر النجار، خلال لقاء عقد في مقر الغرفة بين مستوردين للبضائع المصرية وعدد من أعضاء الغرفة مع وفد يمثل وزارة الاقتصاد في غزة، أمس، الى المشاكل التي تواجه التجار والصناع في محافظة خان يونس، ومن بينها مشكلة الازدواج الضريبي، ومتطلبات حماية مستوردي البضائع المصرية.
من جهته، تطرق أمين سر غرفة تجارة خان يونس محمد العبادلة الى طبيعة العلاقة التجارية مع الجانب المصري، والمعيقات التي تواجه التجار في المرحلة الحالية، ودور الوزارة في تذليل تلك المعيقات، وتوفير الحماية اللازمة للتاجر المحلي والضمانات الكفيلة بإتمام الصفقات التجارية بين الجانبين "المصدر المصري والمستورد المحلي".
ولفت العبادلة إلى مشكلة الرسوم الجمركية التي تفرض على البضائع الواردة من مصر عبر بوابة صلاح الدين، والتي تتم جبايتها دون أن تكون هناك تعرفة واضحة لقيمة تلك الرسوم، كما تطرق إلى الأوضاع المالية للتجار المتعثرين، وآلية التعامل معهم قضائياً في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة.
وأكد ضرورة ضبط عملية الاستيراد من الجانب المصري، بما يكفل الحفاظ على أعمال التجار المستوردين حسب تخصصاتهم، دون تدخل اطراف اخرى، وبما يضمن في الوقت ذاته عدم الوصول الي مرحلة احتكار أحد التجار لسلعة ما.
ونوه الى قرار وزارة الاقتصاد المتعلق بتحديد فترة صلاحية المنتجات الغذائية التركية المستوردة، وأهمية أن لا يقل تاريخ صلاحية تلك السلع عن تسعة أشهر.
وفي اطار رده على مطالب التجار المتعلقة بطبيعة العلاقة التجارية مع الجانب المصري، لفت مسؤول وزارة الاقتصاد في غزة د. أيمن عابد، الى أنه لم يتم حتى اللحظة عقد لقاءات بين الغرف التجارية في قطاع غزة ونظيراتها في مصر، مشدداً على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات، وتعزيز التواصل بين رجال الأعمال والتجار من غزة مع نظرائهم المصريين كخطوة تكفل الانتقال من التجارة الفردية الى مرحلة التبادل التجاري الرسمي.
وأشار عابد الى دور الوزارة في حماية مصالح التجار المستوردين للبضائع المصرية طالما التزم المستورد بالتعليمات المتعلقة بالكميات والأسعار، وحصوله على اذونات الاستيراد.
ونوه عابد، الى توجهات الوزارة الرامية لتفعيل الاهتمام بالغرف التجارية، ودراسة احوالها ومناقشة ملف التجارة الواردة عبر كرم أبو سالم وبوابة صلاح الدين، لافتاً الى حرص الوزارة بكافة اداراتها ومن بينها ادارة الشركات والسجل التجاري والصناعة والمعابر ودائرة حماية المستهلك على تقديم خدماتها للتجار ورجال الاعمال والمواطنين على حد سواء.
يشار الى أن اللقاء المذكور جاء ضمن سلسلة اللقاءات التي شرعت الوزارة ذاتها بعقدها مع غرف تجارة وصناعة محافظات غزة، حيث عقد اللقاء الأول لها الشهر الماضي مع ممثلي غرفة تجارة وصناعة رفح.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: