دوري القدس للمحترفين بلغة الأرقام والإحصائيات

حصاد بلاطة و"العميد" وأزمة الظاهرية وهجوم الهلال.. أبرز مؤشرات مرحلة الذهاب

2018-12-05

غزة - كتب سلطان عدوان – (الايام الالكترونية): حملت أرقام مرحلة ذهاب دوري القدس للمحترفين ملامح المنافسة على اللقب وأشعلت صراع القاع ورسمت النتائج الايجابية البسمة على وجوه البعض وعكرت مزاج الآخرين، وحصد مركز بلاطة ثمار النصف الأول من المسابقة برصيد 23 نقطة، بفارق الأهداف عن شباب الخليل، وجاء هلال القدس ثالثاً، يليه ترجي واد النيص وأهلي الخليل والسموع والأمعري وثقافي طولكرم وجبل المكبر والبيرة، وفي القاع يتألم شباب الظاهرية، أحد المتوجين بلقب المحترفين، ومركز طولكرم.

حصاد مثمر
حقق مركز بلاطة المطلوب واعتلى قمة ذهاب دوري القدس للمحترفين برصيد 23 نقطة مستفيداً من فوزه في 7 مواجهات على حساب الظاهرية وترجي واد النيص والأمعري وثقافي طولكرم وهلال القدس والسموع ومركز طولكرم، وتعادل مرتين أمام شباب الخليل والبيرة، في حين سقط أمام جبل المكبر وأهلي الخليل.
وصنف الفريق ثاني أقوى خط هجوم بغلة قوامها 23 هدفاً، وصنف أقوى خط دفاعي بالشراكة مع شباب الخليل والأمعري، بعد أن استقبلت شباكه 10 أهداف، ويسعى الفريق بقيادة الكابتن خليفة الخطيب الى مواصلة العروض القوية في مرحلة الإياب التي تضمن له التربع على عرش التتويج.

العميد يتألق
شباب الخليل صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف كان قريباً من اعتلاء القمة، لكن خسارته أمام ترجي واد النيص في ختام مرحلة الذهاب أجهضت احلامه، ووصل العميد للنقطة 23 بفوزه في 7 مواجهات على حساب البيرة وثقافي طولكرم وجبل المكبر والسموع ومركز طولكرم والأمعري والظاهرية، وتعادل مرتين أمام مركز بلاطة وأهلي الخليل، وخسر مرتين أمام هلال القدس وترجي واد النيص، وصنف الفريق رابع قوة هجومية بغلة قوامها 15 هدفاً وأقوى خط دفاع بالشراكة مع بلاطة والأمعري بتلقيه 10 أهداف، ويأمل شباب الخليل تدوين اسمه بحروف من ذهب والتتويج بلقب الدوري للمرة الثانية.

أزمة الظاهرية
عكرت نتائج مرحلة الذهاب مزاج الظاهرية الذي توجع ألماً وقهراً بتواجده في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 5 نقاط فقط، ولم يتذوق بطل النسخة الخامسة من دوري المحترفين طعم الانتصار سوى مرة واحدة، في حين تعادل مرتين وخسر في 8 مواجهات، وسجل الفريق 7 اهداف وصنف ثاني أضعف خط هجوم، كما صنف ثاني أضعف خط دفاع بعد ان تراقصت شباكه 21 مرة، ويمني الظاهرية النفس بتحقيق نتائج ايجابية في مرحلة الإياب تعيد له الهيبة وتمنحه بطاقة مغادرة القاع وهي مهمة شاقة في ظل الظروف المحيطة بالفريق وشراسة المنافسة المرتقبة.

هجوم الهلال
فرضت القوة الهجومية لهلال القدس نفسها على أرقام مرحلة الذهاب، إذ نجح الفريق في تسجيل 27 هدفاً وصنف أقوى الخطوط الهجومية، في حين صنف ثاني أقوى خط دفاع بتلقيه 12 هدفاً، واختتم هلال العاصمة مشوار الذهاب ثالثاً، بفارق نقطة واحدة عن المتصدرين، بعد فوزه 7 مرات وتعادله مرة واحدة، وتعثره في 3 مواجهات، وهذا يعني أنه قادر على إحداث انقلاب في جدول الترتيب، ويسعى الفريق المتوج باللقب مرتين الى تكرار الانجاز واعتلاء منصات التتويج للمرة الثالثة في تاريخه.

أرقام لافتة
تراقصت شباك ذهاب دوري المحترفين 170 مرة، وتربع خالد سالم لاعب مركز بلاطة على العرش برصيد 12 هدفاً، وصنف هلال القدس أقوى خط هجوم برصيد 27 هدفاً ومركز طولكرم الأضعف بتسجيله 6 أهداف فقط، وصنف بلاطة وشباب الخليل والأمعري أقوى الخطوط الدفاعية بعد أن تلقت شباكهما 10 أهداف، وصنف مركز طولكرم الأضعف برصيد 24 هدفاً.
وحصد ثلاثي المقدمة الرقم الأعلى من حيث عدد الانتصارات بواقع 7، في حين تذوق الظاهرية ومركز طولكرم طعم الانتصار مرة واحدة، وواصل مركز طولكرم صاحب المركز الأخير أرقامه السلبية وخسر 9 مرات خلال مشواره في المسابقة.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: