الاحتلال يغلق الطرق إلى نابلس واقتحامات عقب إصابة جندي

2018-10-11

رام الله - "الأيام الالكترونية": أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، كافة الطرق المؤدية لمدينة نابلس، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأفادت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، بأن قوات الاحتلال أغلقت حاجز حوارة بكلا الاتجاهين، وكذلك معظم المداخل المؤدية لمدينة نابلس والواصلة لشمال الضفة الغربية.

وأوضح مراسل "وفا" أن عددا من المستوطنين من مستوطنة "يتسهار" هاجموا مركبات المواطنين بالحجارة، ما أدى لتكسير زجاج عدد من السيارات.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، إعلانه، اليوم الخميس، أنّ فلسطينيا طعن جنديّا إسرائيليا في قوات الاحتياط في الضفة الغربية المحتلة قبل أنّ يلوذ بالفرار وتقوم سلطات الاحتلال الاسرائيلية بالبحث عنه.

وأوضحت مصادر إسرائيليلة أن مستوطناً أصيب بجروح سبّبتها شظايا بعد أنّ أطلق الجنود النيران صوب المهاجم اثناء فراره.

ونُقل الجنديّ والمستوطن الجريح إلى المستشفى لكن حالتهما مستقرة، على ما ذكر الجيش الّذي أشار إلى أن الجندي كان يرتدي الملابس العسكرية.

وفي وقت لاحق أشارت مصادر محلية لـ"الأيام الالكترونية" أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية بورين، وأنها أوقف عدداً من المركبات الفلسطينية عند خاجز حوارة العسكري، واعتقلت عدداً من الشبان.

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عصيرة القبلية جنوب مدينة نابلس، اليوم الخميس.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع تجاه منازل المواطنين في القرية، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق، حيث اندلعت عقبها مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال.

ونقلت "وفا" عن مصادر محلية في القرية، إن جيش الاحتلال داهم عددا من المحال التجارية وفتشها، كما أوقف مركبات المواطنين ودقق في بطاقات راكبيها، وأعاق مرورهم ما تسبب بأزمة سير خانقة. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: