ثمرة قرع بوزن 84 كغم في قرية فلامية القلقيليّة

2018-09-13


قلقيلية - وفا- (الأيام الالكترونية): عثر المزارع عمار ظاهر في حقله بقرية فلامية شمال قلقيلية، على حبة يقطين "قرع" ضخمة، وصل وزنها إلى 84 كيلوغراماً.
وزن حبة القرع في الظروف الطبيعية يصل إلى نحو 20 كيلوغراماً، إلا أن هذه "القرعة" استفردت بالماء والغذاء كونها نمت وحيدة، بينما تنمو عادة 4-5 حبات على النبتة الواحدة.
يقول ظاهر: إنه يزرع القرع منذ ثماني سنوات، إلا أنها المرة الأولى التي تنمو فيها قرعة بهذا الحجم. في الوضع الطبيعي النبتة الواحدة تنمو عليها أربع إلى خمس قرعات، لكن هذه القرعة الضخمة نمت وحيدة على النبتة".
وأثارت صورة سيدة كبيرة السن (والدة عمار) وإلى جانبها قرعة ضخمة، نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، دهشة المواطنين واستغرابهم، والذين انهالوا بتعليقاتهم للاستفسار عن "القرعة" ووزنها وفي أي بلد نمت، وماذا سيكون مصيرها.
ويضيف ظاهر: إن وزن القرعة الطبيعي يتراوح ما بين 14-20 كيلوغراماً، ويبلغ سعر الكيلوغرام الواحد في الأسواق الفلسطينية، شيكل ونصف الشيكل، مشيراً إلى أنه باع القرعة الضخمة بـ125 شيكلاً لتاجر من مدينة نابلس.
"زراعة القرع تبدأ غالباً في الأسبوع الأول من شهر حزيران، ويختلف ذلك بحسب الموقع الجغرافي، وتستغرق معظم أصناف القرع 85 إلى 125 يوماً لتنضج"، يضيف ظاهر.
ويصنّف نبات القرع من الخضار الموسمية، وله أنواع عديدة: القرع الشـــتوي، والعسلي، والصـيفي، واليقطين.
"زراعة القرع غير مكلفة مادياً، ولا تحتاج إلى عناية كبيرة، إلا أن النبتة تتعرض إلى عدة آفات قد تُهدد المحصول، أبرزها: "الخنافس الخضراء، وذات الأربعة خطوط، والبق، والمن". بحسب ظاهر
رئيس قسم الإنتاج النباتي في مديرية زراعة قلقيلية ظافر سلحب، يقول: "نمو قرعة بهذا الحجم، قد يكون لأسباب وراثية، أو لتوافر العوامل المناخية التي تساعد على تضخم القرع كالأرض جيدة الصرف والخالية من الأملاح، والمناخ الدافئ والمعتدل، وتوافر المياه".
ويؤكد أن مديرية الزراعة تقوم بمتابعة المزارعين من خلال المرشدين والمهندسين، لمعرفة احتياجاتهم وتلبيتها، وأنها تسعى إلى إدخال أصناف جديدة من المزروعات، لدعم وتعزيز صمود المزارعين، خاصة في المناطق المهمشة والمهددة بالاستيطان، وتلبية حاجة السوق.
فصيلة القرعيات تعتبر من أغنى النباتات بالمواد الغذائية، وتحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف والسعرات الحرارية، والكربوهيدرات، والبروتينات النباتية.
وتشير أخصائية التغذية هبة أبو خضر، إلى أن "القرع" يساعد على الشفاء من حصوات الكلى والمرارة، ويحسّن صحة الكبد، ويعزّز عمله ويقي من تصلب الشرايين، ويمنع ترسب المواد السامة فيها، ويمنع الإصابة بأمراض القلب والجلطات، ويقلل احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية، وذلك لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة.
ويعتمد أهالي قرية فلامية على الزراعة في تأمين قوتهم ومصدر رزقهم، وكان لبناء جدار الفصل العنصري أثر سلبي ومدمر على القرية، حيث عزل آلاف الدونمات من المساحة الكلية للقرية غالبيتها من الأراضي الزراعية والمناطق المفتوحة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: